الوصف

المركز المغربي لحقوق الانسان يعقد مؤتمرا استثنائيا لتصحيح الوضع

المركز المغربي لحقوق الانسان يعقد مؤتمرا استثنائيا لتصحيح الوضع

بمقر جهة الرباط سلا القنيطرة، عقد المركز المغربي لحقوق الانسان مؤتمره الاستثنائي، الدي أسفر عن انتخاب عبد الإله الخضري رئيسا جديدا للمنظمة الحقوقية ، خلفا لخالد الشرقاوي السموني، الذي ظل في التشكيلة نائبا للرئيس ورئيسا شرفيا.بعد صدور حكم قضائي يقضي بالغاء نتائج المؤتمر الوطني الاخير المنعقد بتمارة، مند سنة ونصف، الدي كان منافيا للشرعية، بعد تلاعب الرئيس السابق (الشريعي )و الثيار الموالي له في نتائجه، والدي اصدرت في حقه وبعض معاونيه لجنة الاخلاقيات قرار الطرد.

وقدم الخضري لائحة المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان، المكونة من 23 عضوا، راعت تمثيلية الجهات والأقاليم، حيث خول القانون الأساسي للرئيس حق اختيار اللجنة المركزية لتسيير المكتب الوطني.

واستهلت أشغال المؤتمر بكلمة لرئيس اللجنة التحضيرية، وبعدها أعطيت الكلمة للرئيس المؤسس، خالد الشرقاوي السموني، تطرق فيها إلی مسار المركز منذ تأسيسه 1999، ومراحل تحوله.

وصادق المؤتمر علی التقرير وتوصياته، التي تضمن قرار تعميق البحث مع الأعضاء المتورطين، ضمانا لقواعد المحاكمة العادلة واحتراما لمقتضيات القانونين الأساسي والداخلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان.

بعد ذلك، تقدم رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، المنتهية ولايته بعرض التقرير الأدبي، عقبه عرض للتقرير المالي من قبل أمين المال السابق، وبعد مناقشات المؤتمرين، تمت المصادقة بالأجماع علی التقريرين الأدبي والمالي.

Advert test
رابط مختصر
2016-03-09 2016-03-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية