في التفاتة فريدة من نوعها، وتخليدا لليوم العالمي للمراة، عرفت قاعة الاجتماعات الكبرى بالغرفة الفلاحية بتارودانت، بعد عصر يوم الجمعة 16 مارس 2017، تنظيم حفل متميز اشرف على تنظيمه المرصد الدولي للاعلام والديبلوماسية الموازية، برئاسة سعيد الشرقاوي وبحضور كل عبد الله ايت عزيزو، الحسين الخيضر، من خلاله الحفل تم تكريم المراة الروداني اعترافا لها بالجميل ونكران الذات لما قدمته وتقدمه من اعمال جليلة خدمة للمصالحة العامة، ناهيك عن كونهن من الرائدات في مجلات عدة بشهادة المنظمين، ورموز الاقليم لما بذلن ويبدلن مم جهود محمودة في كل المنجزات سواء الاجتماعية أوالاقتصادية أوالسياسية أوالنقابية او الثقافية وتنشيط وانجاح كل المبادرات والتظاهرات التي تساهم وتقدم الاقليم.

الحفل البهيج انطلق بعد بدايته بالنشيد الوطني ثم تلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم تلاه على مسامع الحاضرين المقرئ محمد السعيد بني زكرياء، وفي كلمته بالمناسبة، اشار رئيس المرصد سعيد الشرقاوي، ان تنظيم التظاهرة ما هي الا ثمرة من ثمرات المرصد، الذي ابى وكعادته الا ان يشارك المراة احتفالاتها تخليدا لليوم العالمي للمراة، الذي يصادف كل سنة 8 مارس، حيث تكريم الوجوه الوازنة والرائدة في محتلف المجالات، مشيرا الى ان النساء لسن فقط نصف المجتمع، بل هن المجتمع كله، ضحين بانفسهم وجهودهن من اجل النهوض بالمجتمع، واعترافا لخدماتهن من المرصد الدولي للاعلام والديبلوماسية الموازية، يتشرف هذا الاخير تقديم شهادات رمزية للمحتفى بهن اعترافا لمجهوداتهن واخلاصهم لعملهم.

وبعد استراحة وحفلة شاي على شرف الحضور، ثم فقرة التنشيط، تم توزيع شواهد تقديرية وورة عربون محبة وتقدير على المختفى بهن، في شخص كل رشيد بوعكاد موطفة بمديرية المياه والغابات، للا فاطمة التواتي فاعلة جمعوية، طاطام الحسني موظفة بمديرية المياه والغابات، نجية عسوان ممرضة بالمستشفى الاقليمي المختار السوسي، زينب قيوح برلمانية، فاطمة اجساسي موظفة بمديرية التشغيل، حسناء الزرقاوي عضوة المكتب الوطني لنساء التعليم، اوشن اسماء ممرضة، سعيد فتاح امراة اعمال، نعيمة قرداش ممرضة، نجية التايس حبيرة في الطبخ وصنع الحلويات، فاطمة اوترهالت موظفة بالمحكمة الابتدائية واخيرا نعيمة العظيم ممرضة.

تارودانت الآن الإخبارية / دنيا بريس