الوصف

الله يسخر… طالبتين بإقليم تارودانت يحرزان مقعدين بقبة البرلمان

الله يسخر… طالبتين بإقليم تارودانت يحرزان مقعدين بقبة البرلمان
بركة

احرزت طالبتين جامعيتين بإقليم تارودانت، مقعدين برلمانيين بعد اقتراع السابع من اكتوبر 2016. ويتعلق الأمر بعائشة فرح إحدى أصغر البرلمانيات بالجنوب المغربي، التي حازت على مقعد برلماني ضمن اللائحة الوطنية للشباب لحزب الاصالة والمعاصرة.

وقد لقيت عائشة فرح وهي طالبة معطلة ومستشارة بمجلس الجماعة القروية الخنافيف إقليم تارودانت، كل الدعم والتشجيع من القيادي في حزب الجرار يوسف الجبهة، وهو أحد الفاعلين الجمعويين بإقليم تارودانت، حيت أقترحها ودافع عنها مركزيا من أجل وضعها في المراتب المتقدمة في لائحة الشباب اعتبارا على نضالها وعملها الحزبي بالإقليم.

النموذج الثاني والتي توجت بمقعد برلماني عن لائحة النساء بحزب التجمع الوطني للأحرار، وهي الطالبة الجامعية ” باحثة دكتوراة في الكمياء” بكلية العلوم بجامعة ابن زهر باكادير، نعيمة زيدان، والتي لقيت دعما من القيادي محمد بوهدود بودلال، الذي شجعها وساعدها على الترشح بعد نضالها في الحزب وهياكله.

ويعد القيادي في حزب البام يوسف الجبهة ومحمد بوهدود بودلال عن حزب التجمع الوطني للأحرار، نموذجين بين السياسيين باقاليم الجهة اللذان دعما الطاقات الشابة للانخراط في العمل الحزبي من أبوابه الواسعة بداخل الغرفة التشريعية بالبلاد.

وقد لقي ترشيح طالبتين من أبناء الطبقات الشعبية، استحسانا من طرف المواطنين بالاقليم خصوصا الشباب وذلك لتحفيزهم الانخراط في العمل الحزبي مستقبلا.

رابط مختصر
2016-10-13 2016-10-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية