الوصف

الطريق الرابطة بين تاملوكت وايمولاس تحتضر و الساكنة تشتكي اللامبالاة من طرف المسؤولين.

الطريق الرابطة بين تاملوكت وايمولاس تحتضر و الساكنة تشتكي اللامبالاة من طرف المسؤولين.
عزيز أيت واعراب

تعرف الطريق الرئيسية الرابطة بين تاملوكت وايمولاس بإقليم تارودانت وضعا كارثيا يصعب وصفه نتيجة اعتراء جزء منها وتحول الجزء الأخر إلي حفر وأخاديد، رغم أن هذه الطريق حديثة العهد تم تعبيدها سنة 2013 .

وقد عاين  مراسل  الجريدة هذه الطريق التي تعرضت لجميع أنواع التعرية والتجريف نتيجة الأمطار والسيول في ظل غياب أي إصلاح أو ترميم من طرف وزارة التجهيز أو الجهات المسؤولة بالإقليم، لتبقي سلامة مستعمليها في خطر دائم، في الوقت الذي ينتظر سكان المنطقة إصلاح القنطرة التي علي وادي الرياض التي دمرتها الفيضانات الأخيرة التي شاهدتها المنطقة .

وأمام هذا الوضع المزري والكريتي الذي تعرفه هذه الطريق الحيوية، أصبح لزاما علي المسؤولين علي هذا القطاع التدخل لإصلاحها وترميمها بطريقة عملية وتقنية .

رابط مختصر
2015-12-01 2015-12-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية