على هامش إفتتاحمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول ، نظم محترف كوميديا للإبداع السينمائي ورشة تدريبية لفائدة عدد من الشباب الطلبة في مهن الإعلام وتطبيقاته ومخرجين شباب وكتاب سيناريست وتقنيين وعدد من الفاعلين الجمعويّين المهتمّين بالفنّ السابع، وذلك مساء يوم الأربعاء 17 ماي 2017م بالمركز الثقافي لأيت ملول،وأطّرها (الورشة) المخرج والمبدع العراقي الكردي “نوزاد شيخاني” بقاعة العروض بالمركز الثقافي لأيت ملول حول موضوع ” الصناعة السينمائية”.

هذا وتضمنت الورشة التكوينية موضوعات تتعلّق أساسا بإخراج وصناعة الفيلم القصير، واعتبر المخرج “نوزاد شيخاني” تجربة الفيلم القصير مهمّة وإعتبرها مشروع بداية فيلم طويل وركّز في حديثه امام الطلبة على ضرورة معالجة المخرج السينمائي لقضايا مصيرية تخدم مصالح العمل الإنساني النبيل.

وتابع مداخلته على حثّ المخرجين الشباب التوفّر على آليات تقنية تصويرية ترافقهم في ترحالهم وتجمع أفكارهم وتوثق لمشاهد صور قد تكون فكرة مشروع سينمائي مستقبلي، كما أكّد على أنّ الإخراج هو عمل جماعي يقوم على التعاون بين مجموعة من الأفراد (المنتجين، مهندسي الصوت، المصورين السينمائيين ،مصممي المناظر، ومهندسي الصوت، وفناني التوليف (المونتاج)، ومؤلفي الموسيقى وكتاب السيناريو، والممثلين) لإخراج لوحة فنية جميلة ومبدعة.

ويتم إنتقاء هذا الفريق حسب المخرج بعناية في “الكاستينغ” وفق رؤية تشاركية،مؤكدا على أن المخرج ليس هدفه إنتاج عمل فني سينمائي مكتمل فقط، بل يجب أن يتعدّاه إلى إكتشاف وجوه فنّية جديدة تخدم تقدّم صناعة العمل السينمائي، معتبراً إيّاه التحدي في حرفة الإخراج.

هذا وقد أتيح للمشاركين في الورشة التدريبية فتح نقاش سينمائي حول أهميّة الصورة والمشهد في عملية التصوير ، حيث إستشهدالمؤطر المخرج بعدد من صور وزوايا التصوير السينمائي التي تتيح إلتقاط “الروعة السينمائية” في إنتاجاته السينمائية وغيرها.

وجدير بالذكر أن هذه الورشة التدريبية تأتي على هامش مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير الذي ينظمه محترف كوميديا للإبداع السينمائي بشراكة ودعم من الجماعة الترابية أيت ملول والمركز السينمائي المغربي وعمالة إنزكان ايت ملول والمعهد الملكي للثقافة الأمازيعية ومندوبية وزارة الثقافة وشركاء آخرين من 17 ماي إلى 21 منه 2017.