خلدت أسرة الأمن بتارودانت صباح اليوم الثلاثاء 16 ماي 2017، بمقر المنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت، الذكرى 61 لتأسيس الأمن الوطني بحضور عامل الإقليم الحسين أمزال ورئيس المنطقة الإقليمية السيد المختار البقالي الذي ألقى كلمة بالمناسبة.

وأكد رئيس المنطقة الإقليمية، في كلمة بالمناسبة، على أن المنطقة الإقليمية ستواصل، بتعاون مع كافة الشركاء في هذا المجال، وعلى رأسهم عامل الإقليم، ومع باقي المصالح الامنية والإدارات العمومية والسلطات القضائية وكافة فعاليات المجتمع المدني، عملياتها الأمنية لجعل الإقليم منطقة آمنة، ومحاربة الجريمة والتصدي لكل المخاطر والمناورات، وحفظ الأمن والنظام العام، والمساهمة في ضمان الاستقرار والسلم الاجتماعي، وتوفير شروط تحقيق التنمية الشاملة.

كما أبرز الجهود التي تقوم بها مختلف فئات أفراد الأمن الوطني من أجل استتباب السكينة والأمن وحماية الأرواح والممتلكات.

وأضاف، أن المديرية تسعى إلى ترسيخ انفتاح مصالح الأمن على جميع فعاليات المجتمع المدني وعيا من المديرية العامة للأمن الوطني بأن الشأن الأمني قد أصبح مسؤولية مجتمعية مشتركة.

وذكر بأن المصالح الأمنية تمكنت خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح ماي 2016 و30 أبريل 2017، من القاء القبض على 474 شخص والذين صدرت في حقهم مذكرات بحث وطنية ومحلية،

وبخصوص سلامة الأشخاص، بلغ عدد الأشخاص الموقوفين 243 شخصًا، و 371 شخصا من أجل جرائم المس بالممتلكات، و1036 شخصا من أجل  جرائم المس بنظام الاسرة والأخلاق العامة.

وفي إطار محاربة ترويج المخدرات وترويج مسكر ماء الحياة، تمكنت مصالح الامن من إيقاف 378 شخصا، و353 في قضايا مختلفة، وقد بلغت نسبة النجاح في حل القضايا المسجلة 93 %.

أما في ميدان الوقاية من الحوادث وتنظيم السير والجولان وزجر المخالفات المرورية، فقد تم تسجيل 5536 مخالفة، وبلغ عدد المحاضر المسجلة 2450 محضر، وعدد الغرمات المستخلصة 3086 غرامة، أما عدد العربات الموضوعة في المستودع البلدي 113 عربة، وعدد الدرجات النارية الموضوعة في المستودع البلدي    491 درجة، وعدد الرخص المسحوبة  1266 رخصة، وعدد شواهد التسجيل المسحوبة 1184، وعدد العربات التي تم ايقاف سائقها من أجل نقل الركاب بدون رخصة 73 عربة.

أما في مايخص الحملات التحسيسية التي نظمتها المنطقة الاقليمية للأمن الوطني بتارودانت في مختلف المؤسسات التعليمية، بتنسيق وتعاون مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت والجمعيات المهتمة بالمجال التربوي والتحسيسي، فقد بلغ عدد التلاميد المستفيدين من هذه الحملات (26 حملة تحسيسية) 2314 تلميذ وتلميذة، واستهدفت 26 مؤسسة تربوية.

وبالنسبة للجانب الخدماتي، بلغ عدد البطائق التعريف الوطنية التي أنجزتها المصلحة الإقليمية للوثائق والبطائق التعريفية 25 ألف و814 بطاقة، وعدد بطائق السوابق القضائية 5680 بطاقة.

وفي ختام كلمته، عبر رئيس المنطقة الإقليمية بتارودانت باسمه وباسم أطر وموظفي الأمن الوطني عن مشاعر الامتنان والعرفان لعامل إقليم تارودانت على مايقدمه من دعم كبير ومساندة دائمة للجهاز الأمني بغية القيام بواجبه الوطني وانجاح مهمته التي تتجلى في ترسيخ الاحساس بالأمن لدى ساكنة حاضرة سوس، كما توجه بالشكر إلى رؤساء المجالس المنتخبة وكافة المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني والحقوقي والجسم الاعلامي، كما أشاد بالتعاون مع جميع الشركاء في المجال الأمني، السلطات الاقليمية والمحلية، وفي مقدمتها عامل الإقليم، الدرك الملكي ، إدارة مراقبة التراب الوطني، القوات المساعدة والوقاية المدنية، السلطات القضائية سواء على مستوى محكمة الاستئناف بأكادير او على مستوى المحكمة الابتدائية بتارودانت.

وقد جرى هذا الحفل بحضور عامل الإقليم، والكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، وبعض برلمانيي وبرلمانيات الإقليم، ورئيس المحكمة الإبتدائية بتارودانت، ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، ورئيس المجلس البلدي لتارودانت، ورؤساء المصالح الخارجية الإدارية والأمنية، والسلطات القضائية والشخصيات المدنية والعسكرية وأعيان المدينة، إضافة إلى مختلف الهيئات القضائية والسياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية والنسيج الاقتصادي، وممثلي وسائلي الاعلام المحلية والزميل الحسين ناصري مدير جريدة اخبار سوس‎‎.

صور من الحفل

تارودانت الآن : حسن الشاطر