الثانوية الإعدادية السعديين بأيت إيعزة تتعرض للسرقة

الثانوية الإعدادية السعديين بأيت إيعزة تتعرض للسرقة

توصلت بوابة تارودانت الآن الإخبارية بنسخة من بيان صادر عن أساتذة التربية البدنية والرياضة بالثانوية الإعدادية السعديين بمدينة أيت إيعزة نيابة تارودانت، حول تعرض المستودع الرياضي بالمؤسسة للسرقة من طرف غرباء. وجاءا نص البيان كالأتي:

تحية واحترام، وبعد نحن أساتذة التربية البدنية والرياضة بالثانوية الإعدادية السعديين بمدينة أيت إيعزة نيابة تارودانت، نشجب ونستنكر مسلسل الأحداث والمضايقات و الإهانات المتتالية في مقر عملنا من طرف الغرباء، ونخص بالذكر الحدث الذي اكتشفناه فور التحاقنا بالعمل صبيحة يومه الأربعاء 17 ماي 2016 وبالضبط على الساعة الثامنة إلا الربع، وجدنا أبواب المستودع الرياضي الخاص بنا مكسورة، مع سرقة محتوياته كاملة و منها : جهاز حاسوب وشاشته  وآلة طباعة ومكبرات الصوت ومسجلة وعداد الكتروني والتي تقدر قيمتها ب7000درهم، والعبث بأشياء أخرى، وعلى إثره تم إبلاغ مدير المؤسسة ليتصل بدوره بسرية الدرك الملكي لأيت إيعزة، و التي حضرت لمعاينة الحادث واخذ صور وتحرير محضر في النازلة قصد مواصلة التحقيق.

هذا ورغم الشكايات المتكررة للجهات المعنية بسبب استفحال ظاهرة الاعتداءات والتهجم و التحرش على الطاقم التربوي والتلاميذ والتلميذات على حد سواء، بسبب قصر سور المؤسسة، أثناء مزاولة للأنشطة الرياضية، إلا أن الوضع ما زال متفاقما.

وفي ظل هذه الظروف اللا تربوية عقدنا لقاءات تواصلية بمدير المؤسسة وأبلغناه  احتجاجنا وعلى تحمل المسؤولية كل من جهته، ومن جهتنا أبلغناه بإيقاف الحصص الدراسية بمجرد استشعار الخطر أو مضايقات من الغرباء.

 وفي ظل هذه الظروف اللا تربوية، نطلب من جديد من الجهات المعنية تحمل مسؤولياتها، لتحسين ظروف العمل والتعلم و الأمن والأمان للتلاميذ و تلميذات المؤسسة  قبل وقوع كارثة.

رابط مختصر
2016-05-19 2016-05-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية