الوصف

افتتاح فعاليات ملتقى تارودانت الوطني الرابع للقصة القصيرة ” دورة الدكتور سعيد بنكراد”

افتتاح فعاليات ملتقى تارودانت الوطني الرابع للقصة القصيرة ” دورة الدكتور سعيد بنكراد”

افتتح مساء أمس الجمعة 11 مارس 2016 ، ملتقى تارودانت الوطني الرابع للقصة القصيرة، دورة الدكتور سعيد بنكراد، الذي تنظمه جمعية مبدعي إبن سليمان الروداني، تحت شعار: “القصة القصيرة وقضاء البادية”، بقاعة المغرب العربي بتارودانت بحضور مجموعة من الأدباء والمهتمين بالحقل القصصي بالمغرب.

منير المنيري، عضو جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني، قال في كلمته أن القصة القصيرة وإن ارتبطت بالمدن إلا أنها تربطها أواصل قوية بالبادية، على حد تعبيره.

من جانيه،  قال الروائي والقاص أحمد بوزفور، إن القصة بنت المدينة وكتاب القصة المغاربة هم أبناء المدينة أساسا لكنهم مرتبطون بالبادية وأغلب قصصهم عن الظلم والبؤس بالأرياف لا عن المناظر الطبيعية.

وأوضح المتحدث ذاته، أن المدينة المغربية “تبدولت” وأصبحت بدون مسارح ولا مزارع ولا قاعات سينمائية ولا أمن ولا نظافة كما أن البادية دخلها الكهرباء والماء والإسمنت وسكانها يشترون الخبز من السوق، وخلص بالقول “لنحذر من استخدام المصطلح غير الصحيح للبادية أو المدينة”.

وعرفت الجلسة الافتتاحية للملتقى، حضور كل محمد لمين مندوب وزارة الثقافة بتارودانت وإسماعيل الحريري رئيس الجماعة الحضرية لتارودانت، إضافة إلى أحمد بوزفور القاص والروائي عبد العزيز الراشيدي والقاص محمد كروم وفاعلون جمعيون ومهتمون بالأدب والقصة القصيرة، فضلا عن مشاركين هاوين للقصة من برشيد، أصيلة، مراكش، أسفي، خنيفرة، تازة، الرباط، زاكورة، الدارالبيضاء، ورززات، تارودانت وغيرها من المدن المغربية.

صور من حفل الإفتتاح

u4

u3

u2

u1

Advert test
المصدر - جريدة العمق المغربي
رابط مختصر
2016-03-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية