الوصف

اغتصاب طفل عمره عامين داخل دار الحضانة

اغتصاب طفل عمره عامين داخل دار الحضانة
تمكنت عناصر الأمن بالمنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت، مساء يوم الأربعاء 07 دجنبر 2016، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، من أجل الحيازة والإتجار في مسكر "ماء الحياة".

 عز الدين مليري أوقفت الشرطة القضائية،بولاية امن طنجة أمس السبت شخصا يشتبه في ارتكابه جريمة اغتصاب طفل قاصر يبلغ من العمر سنتين،داخل إحدى دور الحضانة بالمدينة.

وأفاد موقع محلي، ان رجال الأمن اعتقلوا مسير الحضانة،على خلفية الاشتباه في تورطه في هذا الاعتداء الشنيع بعد استماعهم إلى والدي الطفل .

وأفادت مصادر مطلعة،أن تفاصيل القضية تعود إلى ليلة الجمعة،عندما انتبهت ام الطفل الى وجود أثار وعلامات غريبة على مؤخرة طفلها بالإضافة إلى مادة لزجة  في فخديه، ومما زاد في شكها وحيرتها هو تألم الطفل كلما لمسته في  مؤخرته .

 أمام حالة الحيرة والشك الذي انتاب أم الطفل، نقلت طفلها الى إحدى المصحات الخاصة دون ان تخبر أحدا من أفراد أسرتها لقطع الشك باليقين حتى يطمئن قلبها على فلذة كبدها من مغبة تعرضه لمكروه من صنع وحش ادمي، لكن صدمة الأم كانت كبيرة بعدما أكد الطبيب المعالج انه تعرض لعملية اغتصاب وهتك عرض.

وقدمت الأم المكلومة شكايتها إلى مصالح امن طنجة،مستندة على تقرير طبي يؤكد حالة الاغتصاب وهتك العرض  التي نفى مسير الحضانة تورط فيها،وبدوره قدم الطبيب الذي اشرف على الحالة  بعض عناصر الأدلة التي وجدها على جسم الطفل ” المادة اللزجة التي وجدت على فخديه” الى رجال الامن،وبحسب تصريحات مصادر الموقع الإخباري فقد أرسلت عناصر امن طنجة المادة اللزجة الى المختبر الوطني بالرباط لتحليلها والتأكد  من هوية مرتكب جريمة  الاغتصاب التي تعرض لها الطفل.

رابط مختصر
2016-12-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية