إصابة سجناء في حادثة سير واستنفار وسط الدرك خوفا من فرارهم

شهدت مراكش، يوم الخميس 9 فبراير الجاري، حادثة سير خطيرة، زاد من خطورتها أن ضحاياها سجناء كانوا على متن حافلة تابعة للمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

وحسب معلومات حصلت عليها “المساء” من مصادر مطلعة، فإن حادثة سير وقعت زوال يوم الخميس 9 فبراير الجاري، بمنطقة الحي الصناعي بسيدي غانم بمراكش، بين سيارة ذات الدفع الرباعي وحافلة تابعة للمديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، كان على متنها عدد من السجناء، مما أسفر عن إصابة حوالي ستة سجناء، بإصابات متوسطة الخطورة.

وأفادت مصادر جيدة الاطلاع، وفق ما أوردته يومية المساء في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، أن حافلة لنقل السجناء تعرضت لحادثة سير إثر اصطدامها بسيارة أخرى، مما ألحق أضرارا بالسيارة المدنية، في الوقت الذي أصيب سجناء كانوا داخل حافلة المديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج بجروح، كما دخل أحدهم في غيبوبة للحظات قليلة، قبل أن يعود إلى وعيه.