الوصف

أولاد برحيل..افتتاح فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية

أولاد برحيل..افتتاح فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية
افتتاح فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية
محمد ضباش

انطلقت يوم الثلاثاء 18 يوليوز الجاري، فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية بمدينة أولاد برحيل اقليم تارودانت، تحت شعار “الثقافة المحلية دعامة اساسية للتنمية”، والتي ستمتد للفترة من 18 الى 23 يوليوز 2017.

 وعرف اليوم الافتتاحي للمهرجان، تنظيم ندوة صحفية جمعت إدارة المهرجان مكونة من مدير المهرجان سعيد امزيلن ورئيس جمعية الآفاق محمد تويرة والمدير الفني حسن موشو، بعدد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية بقاعة القصر البلدي لاولاد برحيل، تم من خلالها الكشف عن البرنامج الكامل، وأبراز الأهداف المسطرة والخصوصيات المميزة للنسخة الثانية وأهمها تحويل المهرجان من فئوي قبلي يهم الكوميديا الأمازيغية إلى مهرجان أكثر شمولية يهم الكوميديا الشعبية بكل تلاوينها اللغوية والطبقية والعرقية، كما تناولت الندوة الاكراهات والمعيقات التي واجهت المنظمين وفي مقدمتها غياب الداعمين وضعف الميزانية المخصصة للمهرجان والتي بلغت ما يقارب 40 مليون سنتيم، بالإضافة إلى بعض العراقيل السياسية الضيقة التي لا تخدم مصلحة المنطقة وتنميتها، كما استعرض المتدخلون أهم فقرات برنامج المهرجان، والتي تضمنت ندوات فكرية وعروض فولكلورية وغنائية محلية ومعرض للمنتوجات المحلية ومخيم خاصة بالأطفال وسباق على الطريق وسهرات فكاهية و أمسيات شعرية لفنانين وشعراء محليين معروفين.

بعد ذلك انتقل الجمع الى قص شريط الافتتاح الرسمي للمهرجان والذي عرف حضور رئيس المجلس الجماعي لاولاد برحيل وباشا المدينة وعدد من الفعاليات السياسية والجمعوية المحلية، تم بعدها القيام بجولة في أرجاء معرض المنتوجات المحلية والذي يعرف مشاركة عدد من جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات المحلية و الاقليمة، بعدها استمتع الوفد بعروض استعراضية متميزة في رياضة الكراطي من تنظيم جمعية الفتح الرياضي البرحيلي.

أولاد برحيل..افتتاح فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية
أولاد برحيل..افتتاح فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الأركان للكوميديا الشعبية

هذا وقد أكد منظمو المهرجان عن الأهمية الكبرى لهذه التظاهرة المحلية، مؤكدين على ظرورة تظافر جهود كل الفعاليات المحلية والإقليمية والجهوية لكسب التحدي والرهان للرقي بهذا المهرجان الى مصاف التظاهرات الوطنية المعروفة على اعتبار كونه تجسيد ومرآة حقيقية لمدينة أولاد برحيل، وفرصة للتعريف بالقدرات والمؤهلات والكفاءات المحلية، وكذا قاطرة لجلب النماء والتنمية والرواج التجاري والسياحي للمنطقة.

من جهة اخرى، عبر عدد من المعارضين عن استيائهم للطريقة التي تم بها تنظيم المهرجان، والتي وصفوها بالعشوائية والبدائية، متهمين الجهات المنظمة بالاستغلال السياسوي للمهرجان عبر توزيع الميزانية المرصودة له من أموال الجماعة على اتباع وجمعيات محسوبة على الحزب المسير، إضافة إلى انتقاد تشتيت فقرات البرنامج وحشوه بأنشطة لا علاقة لها بالكوميديا والضحك إرضاء لحسابات سياسية لا غير، مما سيؤدي الى إفراغ المهرجان من مضمونه وتيمته الأساسية، وبالتالي إهدار المال العام في مهرجان ضعيف لن يصل إشعاعه حتى الدواوير المجاورة لأولاد برحيل فما بالك البعد الوطني أو الدولي.

رابط مختصر
2017-07-20 2017-07-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية