تحل اليوم الذكرى الثالثة لوفاة أحد الوجوه البارزة في الموسيقى المغربية والأغنية الأمازيغية تحديدا، ذكرى راحل الفنان عبد العزيز شامخ مايسترو مجموعة ازنزارن شامخ وأحد مؤسسي ظاهرة تزنزارت بالمغرب.

حيث لبى عبد العزيز شامخ، الفنان والإنسان، نداء ربه يوم 11 أبريل من العام 2014، بعض مرض عضال، وترك خلفه ارثا موسيقيا وعدد من الأغاني الخالدة، وبمناسبة ذكرى راحله أبت جمعية أيت ماتن ازنزارن شامخ وجمعية أدينان إلا أن تنظما لقاء لإحياء ذكرى وفاته، اعترافا بما قدمه الراحل للفن المغربي والموسيقى الامازيغية، وذلك يوم الأحد 16 ابريل 2017 بقاعة ابراهيم الراضي بقصر بلدية أكادير ابتداء من الساعة السابعة مساء.

ويتوزع برنامج إحياء ذكرى راحل الفنان المرحوم عبد العزيز شامخ الى عدة فقرات، من الافتتاح بآيات من القرآن الكريم وكلمات للجهات المنظمة وعرض شريط مصور يؤرخ للحظات فنية أخيرة للمرحوم مع الكلمة والموسيقى، وشهادات لعدد من أصدقاء المرحوم بالإضافة الى سهرة فنية يحييها عدد من الفنانين والمجموعات الغنائية.

تارودانت الأن / متابعة