الوصف

أستاذة تترك قسمها للعمل كمراسلة لجريدة مغمورة بتارودانت

أستاذة تترك قسمها للعمل كمراسلة لجريدة مغمورة بتارودانت
نيابة تارودانت

غالبا ما نصادف أثناء تغطيتنا للأنشطة مجموعة من المراسلين من مختلف المهن، دفعهم حب مهنة المتاعب للعمل كمراسلين أو مدراء مواقع إلكترونية في ظل الانفتاح الذي يعرفه الجانب الإعلامي ببلادنا، وكانت لنا علاقات مع أساتذة يزاولون بين عملهم الأصلي و حبهم للصحافة دون انتهاك حقوق التلاميذ و خاصة الحق في التدريس و الاستفادة من الساعات الكاملة.

لكن ما وقع يوم السبت 14 ماي 2015 أمر لا يجب السكوت عنه، فتواجد أستاذة تعمل بأحد المجموعات المدرسية نواحي اولاد برحيل لتغطية نشاط للاتحاد الوطني للصحفيين الشباب بفندق رياض سوس بتارودانت وقت عملها أثار انتباهنا…لنسائل السيد المدير الإقليمي هل هناك رخصة لتمكين الأساتذة من تغطية الأنشطة الصحفية حتى يستفيد الجميع على حد سواء أم ان الأمر شطط وجب التصدي له؟

لكم واسع النظر سيدي المدير فواقع تعليمنا يستدعي تجند الكل للنهوض به والحفاظ على وقت التلاميذ من أولى الأولويات… وبه وجب الإعلام

رابط مختصر
2016-05-14
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • علي الساهل
    علي الساهل
تارودانت الآن الإخبارية